Top

الاخبار و الاحداث

العقبة الخاصة" تسخر إمكاناتها لجذب الاستثمارات المحلية والعالمية

19 / 3 / 2018

تشهد منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة تزايدا ملحوظا بحجم الاستثمار منذ تأسيسها قبل 16 عاما برؤية ملكية سامية ارادها جلالة الملك عبدالله الثاني كي تكون مقصدا سياحيا واستثماريا عالميا.

وسخرت السلطة كافة إمكاناتها والمحفزات التي تجذب الاستثمار في كافة القطاعات الخدمية وخاصة السياحية منها، إضافة الى النقل والموانئ ليصل حجم الاستثمار في فيها الى اكثر من 20 مليار دينار، بموازاة رفع عدد الغرف الفندقية من 465 غرفة الى 1200 غرفة واستقطاب زهاء 5ر1 مليون سائح وزيادة نسبة مدة اقامة السائح من 6ر2 ليلة الى 6 ليال ضمن خطتها الاستراتيجية حتى العام 2025.

 وفي لقاء مع وكالة الانباء الاردنية (بترا) قال رئيس السلطة ناصر الشريدة انها تسعى حاليا لتنفيذ عدد من البرامج الرامية الى تحفيز الاستثمار في العقبة ومن اهمها تطوير الرزنامة السياحية وتسويق المنطقة عربيا وعالميا والاستفادة من ميزة المثلث الذهبي (العقبة، وادي رم، البترا)، ودعم وإنشاء خطوط طيران منتظمة بين العقبة ومدن العالم، وتطوير الرياضات المائية، وإعادة تأهيل وانشاء بعض المواقع في المدينة مثل ساحة الثورة العربية الكبرى ومنطقة الحفاير وجبل المطل، وانشاء تلفريك يربط الجبل بالساحل وقناة مائية صناعية بطول 1 كيلو متر، وإنشاء مدينة ترفيهية على الشاطئ الجنوبي ومركز ترفيهي، وتفعيل النافذة الاستثمارية، والتركيز على الاسواق الخارجية مثل سوقي الصين والهند، وتطوير 6 مناطق استثمارية في لواء القويرة، وضم مساحة 18 الف دونم لتصبح مساحة المنطقة الاقتصادية في المحافظة 390 الف دونم.

 واشار الشريدة الى انه يتم حاليا نقل الميناء القديم الى موقعه الجديد لتصبح العقبة مركزا لوجستيا للتصدير للخارج، وربط سكة حديد العقبة بميناء الحاويات وميناء معان البري، وإحداث تنمية حقيقية بالإقليم من خلال توفير حوالي 10 آلاف فرصة عمل جديدة للأردنيين ضمن مبادرة التشغيل والتدريب التي تهدف الى إحلال العمالة المحلية بدلا من الوافدة.

 وقال، ان السلطة وبهدف تعميم مكتسبات التنمية على المجتمع المحلي بمختلف مناطق محافظة العقبة اعلنت عن انشاء 6 مناطق تنموية في لواء القويرة وهي مناطق سياحية وصناعية وخدمية ولوجستية توفر البنية التحتية الكاملة لممارسة النشاطات الصناعية والسياحية المختلفة، موضحا ان اقامة مثل هذه المناطق تساهم في التنمية وتوزيع مكاسبها لتشمل الحضر والبادية، وتوفر فرص عمل لقاطني تلك المناطق حيث نسبة البطالة مرتفعة فيها ولا يمكن محاربتها الا بوجود مشاريع تنموية تستوعب تلك القوى المعطلة عن العمل.

 وبين ان المناطق التنموية الست ستتعاون مع مدينة العقبة الصناعية الدولية في العقبة التي ستدير بعض تلك المناطق نظرا لما تتمتع به من سمعة دولية في مجال الاستثمار وتشجيعه خاصة في السوق الصيني الذي يعد السوق الاقتصادي الاول على المستوى العالمي.

 وقال الشريده، انه ورغم العديد من التحديات الاقتصادية والسياسية التي واجهت السلطة في جذب الاستثمارات ابتداء من الازمة المالية العالمية، ومرورا بالأزمات السياسية التي تعصف بالمنطقة التي ساهمت في تراجع النشاط الاقتصادي والسياحي، الا انها استطاعت استقطاب عدد من الاستثمارات الاجنبية والمحلية، مؤكدا ان السلطة اتخذت عدة اجراءات وقرارات ومبادرات لتحقيق الرؤية الملكية وبما يمكن العقبة من ان تكون العاصمة الاقتصادية الأولى في المنطقة العربية، والعمل مع كل القطاعات على تفعيل محاور الرؤية الملكية المرتكزة على جعل العقبة مقصداً سياحياً عالمياً وبوابة للتجارة والاستثمار وانموذجاً متكاملاً للتنمية المستدامة في المملكة.

 وقال ان الاولويات تركز على إحداث انطلاقة جديدة تبني على الانجازات السابقة والشراكة مع القطاع الخاص وتعتمد على تسويق العقبة في عدد من الدول العربية والأجنبية، وتطوير رزنامة سياحية على مدار العام متضمنة إقامة فعاليات ونشاطات موجهة لاستقطاب السياحة الداخلية والخارجية من خلال تطوير الهوية السياحية لمطار الملك الحسين الدولي، ودعم إنشاء خطوط طيران منتظمة وعارضة مباشرة بين العقبة وعدد من العواصم والمدن العالمية والعربية، والشروع في تطوير عدد من المنتجات والخدمات السياحية لتعزيز تجربة السائح خلال زيارته وإطالة مدة إقامته .

 ولفت الى ان عام 2017 شهد انطلاقة جديدة للعقبة الاقتصادية في ضوء التنافسية العالمية من خلال انشاء مشاريع تحفز الاستثمار وتشجع السياحة المحلية والعالمية مثل مشاريع تالا بيه وسرايا وآيلة، وتطوير نادي اليخوت الملكي الذي يستقطب سنويا حوالي 12 الف سائح، اضافة الى تطوير سياحة المغامرة في وادي رم والبتراء وكذلك ساحة الثورة العربية الكبرى ومنطقة الحفائر على الشاطئ الاوسط وانشاء قناة صناعية بطول 1كلم، واقامة منشآت فندقية ومصيف جبلي وبحيرة صناعية وانشاء تلفريك يربط بين البحر والجبل وانشاء مرسى لليخوت وانشاء مدينة ترفيهية متكاملة على الشاطئ الجنوبي وتشغيل مركز العقبة الترفيهي.

 وبين الشريدة انه ولتحفيز الاستثمار بالمنطقة الاقتصادية الخاصة اعلنت السلطة عن مجموعة من الفرص الاستثمارية الجديدة بالشراكة مع القطاع الخاص تشمل فرصة بناء المدينة الرياضية الأولمبية لاستقطاب النوادي الدولية، وبناء مجمع طبي لتشجيع السياحة العلاجية ومجمع مدارس نموذجي واقامة مدينة رقمية (Digital City)، إضافة إلى الاستمرار في دعم المشاريع والمبادرات لتنمية المجتمع المحلي في العقبة والإقليم من خلال دعم المنح الدراسية ودعم المشاريع الريادية ودعم الخدمات الاجتماعية وتعزيز المشاركة المجتمعية من خلال فرق تطوير الأحياء التطوعية.

 وكشف عن مخطط شامل لتطوير البلدة القديمة ضمن رؤية معمارية وتنظيمية تعزز من هوية المدينة وتشكل قيمة مضافة للجذب السياحي وتطوير خدمات المدينة في المناطق السكنية والتجارية في مدينة العقبة وتطوير خدمات البنية التحتية والبلدية في لواء القويرة، بالإضافة الى إطلاق مبادرة للتشغيل والتدريب من خلال إحلال العمالة الأردنية محل الوافدة، وتأهيل الأردنيين للحصول على فرص عمل ، مشيراً الى تبني السلطة نهجاً ثابتاً في المحافظة على البيئة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية لحماية البيئة البحرية، ومنع التلوث والمحافظة على الموارد البيئية، وتشجيع استخدامات مصادر الطاقة المتجددة.

 واكد الشريدة ان السياسات الجديدة التي اقرها مجلس مفوضي السلطة جاءت بعد دراسة متأنية لواقع المنطقة الخاصة حيث أخذ المجلس باعتباره الفرص المتاحة والتحديات القائمة؛ ففي حزمة تنشيط القطاع التجاري، تقرر تخفيض رسوم التسجيل بواقع 50 بالمئة من الرسوم المطلوبة على ان يتم العمل بهذا القرار فور صدوره ولمدة عام واحد لتشجيع المؤسسات غير المسجلة والتي يزيد عددها على 4 آلاف مؤسسة وتمارس نشاطها في المنطقة الخاصة.

 واضاف، ان المجلس وبهدف تشجيع الصناعات التصديرية ودعم إعادة التصدير من المنطقة الاقتصادية الخاصة اتخذ المجلس مجموعة من القرارات تمثلت بمنح المصانع المسجلة لدى السلطة خصما تشجيعياً عند التصدير للأسواق الخارجية من خلال ميناء الحاويات مقداره 50 بالمئة من اجمالي البدلات المدفوعة لشركة ميناء حاويات العقبة باستثناء غرامات التأخير وما يتم استيفاؤه من الوكيل الملاحي وبدلات التخزين للبضائع في الميناء مع الابقاء على فترة السماح المقررة سابقا والتي تشمل الاسبوع الاول من فترة التخزين الأمر الذي سيساهم في تخفيف كلفة التصدير وزيادة التنافسية في الأسواق الخارجية.

 ولغايات تحقيق مستويات عالية من التنسيق والمتابعة وتقييم الاداء قرر المجلس وفق الشريدة الموافقة على استحداث مكتب في السلطة يعمل على التنسيق بين التجار والمخلصين واطراف المنظومة الرقابية التجارية اللوجستية والتي تشمل وزارة الزراعة، والمواصفات والمقاييس، والغذاء والدواء، والجمارك، لتسهيل اجراءات تدفق البضائع والحصول على الموافقات المطلوبة بأسرع وقت وبما يعزز تحفيز نشاطات إعادة التصدير وتجارة الترانزيت وتنافسية المنطقة الخاصة كمركز لوجستي إقليمي.

 وفي جانب تنشيط القطاع العقاري والإسكاني في المنطقة وضمن اهتمام السلطة ورؤيتها بتوفير شقق سكنية بأسعار مناسبة ومنافسة تخدم أبناء المجتمع المحلي من ذوي الدخل المحدود بما في ذلك شريحة الشباب المقبلين على الزواج، ودعماً من السلطة لهذه الشريحة على وجه الخصوص، ولغايات تنشيط القطاع العقاري والإسكاني في المنطقة بما في ذلك تنشيط القطاعات المرافقة للمشاريع العمرانية، ستطرح السلطة من خلال شركة تطوير العقبة مجموعة من قطع الأراضي المزودة بخدمات البنية التحتية للبيع ضمن منطقة قصبة النحاس والسكن الأخضر في المنطقة الشمالية من العقبة بسعر تشجيعي مقداره خمسة وستين دينارا للمتر المربع الواحد لإنشاء المشاريع الإسكانية (العمارات السكنية).

وأضاف أنه لمن يتملك من غير الاردنيين وحدة سكنية لاتقل عن 150000 دينار  يمنح ادخال مؤقت لسيارة ركوب صغيرة واحدة واقامة دائمة له ولزوجته واولاده المعالين و ادخال اثات منزله معفى من الرسوم الجمركية ومن يتملك من غير الاردنيين وحدة سكنية بقيمة لا تقل عن 250000 دينار ، يمنح ادخال مؤقت لسيارتي ركوب صغير عدد (2)، بالاضافة للاقامة والاثات.


نبذة عن السلطة

منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة محور عالمي، تلتقي فيها قارات ثلاثة وتشكل محطة عالمية للمستثمرين والسي

إذاعة صوت العقبة

انطلقت اذاعة صوت العقبة بتردد 93.1عام 2015 كاذاعة مجتمعية محلية انشأتها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية

دليل المدينة

دليل المدينة

تواصل معنا

Social Icons Social Icons Social Icons

  • هاتف : 0096232091000
  • فاكس : 0096232091056
  • البريد الالكتروني : aldiwan@aseza.jo
  • صندوق بريد : العقبة 2565، الأردن
  • العنوان : سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة - العقبة - شارع الأمير الحسين بن عبدالله الثاني وشارع الملكة رانيا العبدلله
    مشاهدة الموقع

هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1366 * 768
يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 10+ ، جوجل كروم 12+ ، فايرفوكس 2+ ، سفاري 3

تصميم و تطوير Echo Technology